عدد الضغطات : 2,860
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :
قريبا

 
 
العودة   منتديات مشاعرهم الادبية > ۩۞۩الاقســـام الـــعامـــة ۩۞ > تــــضاريــس الاســـره
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 02-24-2018, 05:55 AM
مراقب عام
الوطن غير متواجد حالياً
قـائـمـة الأوسـمـة
مشارك

لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 2826
 تاريخ التسجيل : Jun 2014
 فترة الأقامة : 1602 يوم
 أخر زيارة : 08-19-2018 (01:47 PM)
 المشاركات : 898 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : الوطن is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي اسباب المعاكسات



أسباب المعاكسات:

طبعا السبب الأول لهذه الظاهرة هو ضعف الإيمان، ولذلك العلاج الوحيد لها هو التربية الإيمانية، ولكن لا مانع من تفهم مظاهر ضعف الإيمان هذه، ومنها:

1- إثبات الذات: يحاول كل شاب توصيل رسالة: "أنا موجود" بكثرة تكوين العلاقات العاطفية، والمعاكسات، ويتباهى بمغامراته محاولا أن يعبر عن نفسه ثم يقع في الرذيلة -والعياذ بالله-.

2- الأفلام والمسلسلات والمسرحيات: وهنا نرى أن بعض الأسر تترك الشاب أمام شاشات التليفزيون، والستالايت لساعات طويلة يشاهدون المناظر الخليعة في الأفلام العاطفية والتي يرى فيها تحرش، ومعاكسات فيتأثر، ويتطبع، ويعرف أن هذا هو المألوف، بل من الممكن أن يجد الشاب دعما من الأب والأم، حيث يجلسان مع أبنائهم ليشاهدوا معهم فيصبح البطل والبطلة هم القدوة في الحياة.

3- الصحبة السيئة: للصحبة السيئة الحظ الأوفر في توجيه الأصدقاء للانحراف والضياع، كما قيل: "الصاحب ساحب"، أو "قل لي من تصاحب أقول لك من أنت".

4- الوحدة والفراغ: قد تكون الفتاة أو الشاب خلوقا محترما، ولكن الشعور بالوحدة هو الدافع، ويبدأ إبليس بطرح مشاريع استثمارية خاسرة وذلك بدعوى لماذا لا تتسلين؟ لماذا لا تضيع وقتك مع التليفون؟ إنها مجرد كلمات، وهذا بحجة إشغال الوقت، والتخلص من الوحدة بهذه الوسيلة المحرمة -والعياذ بالله-.

5- الإغراء وغياب الوازع الديني: فتيات في عمر الزهور يلبسن ثيابا ضاغطة وشبه عارية فتطير أعين الشباب وعقولهم، والمعاكسات في السابق كانت من الفتيان للفتيات الراغبات فالآن أصبح العكس الإثارة والانحراف من الفتيات للفتيان، وهذا لغياب الدين، وتجاهل الحجاب.

6- الإعجاب والتعلق: أحيانا يكون الإعجاب والتعلق هو الدافع للمعاكسة وخير مثال نجده في سورة يوسف: (وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ . وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ . وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ . قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ . وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ . فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ . يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ إِنَّكِ كُنْتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ . وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلالٍ مُبِينٍ . فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلا مَلَكٌ كَرِيمٌ . قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِرِينَ . قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ . فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)(يوسف:23-34).

7- الرغبة في الزواج والجهل: وهذه المعاكسات بدعوى الرغبة في الزواج فيعاكسها ويضعها تحت الاختبار ويرى هل تنظر، أو تكلم غيره أم لا، وهل خرجت مع غيره أو لا وحتى إن تأكد وتزوجها فالسعادة لا تدوم طويلا فيبدأ بالفتور ويتغيرا هما الاثنان فيطلقها كل هذا جهل منه ومنها.

8- النقص العاطفي: الحاجة إلى الحب، والانتماء، والشعور بفقدان الحب والحنان والعطف في بيوت الشباب وداخل أسرهم بسبب الغياب، والسفر، أو الطلاق، أو الانشغال، أو القسوة مما يدفع الشباب للمعاكسات حتى يجد من يحبه ويبادله مشاعر الحب التي يحتاجها بطريقة غير مشروعة.

9- الرغبة في التقليد من داخل الشاب والفتاة تعد دافع للمعاكسات.

10- الاختلاط المريب بين الجنسين؛ سواء في الدروس الخصوصية، أو في المناسبات العائلية، أو وسائل المواصلات، أو الأماكن العامة فضلا عن المدارس.

ثالثا: دور المربي في محاربة هذه الظاهرة:

1- التربية بالقدوة: وهو من أهم أنواع التربية فلا بد للمربي من تحقيق المعادلة الصعبة بين حصول المحبة والتوقير في نفوس الطلبة وذلك بالتزامه هو أولا بطاعة الله -عز وجل- في جميع شئونه، ثم حسن التعامل مع الطلبة والسؤال عن أحوالهم ومشاركتهم همومهم.

2- التربية بالقصة: وهي كثيرة أشهرها قصة يوسف -عليه السلام- وهي في غاية المناسبة لهذا الموضوع حيث كثرة الفتن التي تعرض لها -عليه السلام- واعتصامه بالله -عز وجل

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك





رد مع اقتباس
قديم 03-06-2018, 04:39 PM   #2
مراقب عام


الصورة الرمزية الوطن
الوطن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2826
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 08-19-2018 (01:47 PM)
 المشاركات : 898 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مساكم خير

اين التفاعل ايها الاخبة


 

رد مع اقتباس
قديم 03-19-2018, 08:37 PM   #3
ملكة الحــــــرف والكلمة


الصورة الرمزية عاشقة القلم الحر
عاشقة القلم الحر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1168
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (05:57 PM)
 المشاركات : 43,315 [ + ]
 التقييم :  439
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Magenta
افتراضي



استاذ
الوطــــــــــن
كل الاحترام على المواضيع القيمة
التي تستحق ان تقرأ
,
تحياتي


 
 توقيع : عاشقة القلم الحر







رد مع اقتباس
قديم 06-09-2018, 05:57 PM   #4
(المراقب محمد صبحي)


الصورة الرمزية عمر المختار
عمر المختار غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3503
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 11-11-2018 (04:04 AM)
 المشاركات : 1,232 [ + ]
 التقييم :  246
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع يستحق المناقشة وتبادل الآراء و وجهات النظر


 

رد مع اقتباس
قديم 06-30-2018, 03:18 AM   #5


الصورة الرمزية محمدخير المهيدات
محمدخير المهيدات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 46
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 10-31-2018 (02:34 AM)
 المشاركات : 10,467 [ + ]
 التقييم :  299
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
افتراضي



اخي الوطن يعطيك العافيه على هذا المجهود والطرح الرائع
لقد ذكرت العديد من النقاط وارى انها كافية وافية لشرح هذه الظاهرة
الدخيلة على مجتمعنا المحافظ ولا يبت لعاداتنا وتقاليدنا بصلة قبل ذكر ديننا الحنيف
وما ينص عليه الشرع الحكيم لذلك قال الحبيب ما بعثت للا لاتمم مكارم الاخلاق هنا
نحزم بان الاخلاق العربية الاصيلة كانت موجوده مثل حماية الدخيل واكرام الضيف
والمحافظة على اعراض الناس ومساعدة الملهوف والمستغيث
الى ان تركنا اشرف الخلق عليه الصلاة والسلام على المحجة البيضاء
اذا ما تعاني منه الامة العربية الاسلامية من تفشي هذه الظاهرة المقززه
هو الابتعاد عن الدين والغفلة عن الشرع الكريم لذلك
البيت هو نواة المجتمع فيجب ان يصلح كل ذي شأن شأنه
وينشيء جيل يخشى الله ويتبع رسوله عليه الصلاة والسلام
عندها تنتهي جميع الظواهر السلبية التي غزت مجتمعنا اخي


احترامي وتقديري

المهيدات


 
 توقيع : محمدخير المهيدات

.......ما يدفي ثوب عيره ومهروق
.....لو تخيطه بالحرير وتعطره

......ارتدي ثوبك ولو كان مخروق*
........الفقر عز النفوس بيقهره
مواضيع : محمدخير المهيدات



رد مع اقتباس
قديم 10-30-2018, 05:39 PM   #6


الصورة الرمزية شمعه حياتي
شمعه حياتي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 81
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (09:48 PM)
 المشاركات : 5,693 [ + ]
 التقييم :  15
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الله يعطيك العافية


 

رد مع اقتباس
قديم 11-01-2018, 09:57 PM   #7


الصورة الرمزية ذكرى الغالي
ذكرى الغالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 669
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 11-02-2018 (01:01 PM)
 المشاركات : 24,430 [ + ]
 التقييم :  362
 الدولهـ
Bahrain
 الجنس ~
Female
 SMS ~


احيانا ﻻنقدر قيمة الشخص إلا عندما يصبح ذكرى
لوني المفضل : Black
افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : ذكرى الغالي



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 12:43 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم